أكد سلطان العتواني، مستشار الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أن الحوثيين لا يريدون السلام ولا وقف الحرب وأي اتفاقات معهم لا تصل إلى نتيجة، واتفاقات السويد خير شاهد على هذا التعنت.

وقال العتواني في مقابلة مع "سبوتنيك"، تنشر لاحقا، لم أكن متفائلا منذ البداية، لأن أي اتفاقيات مع الحوثيين لا تصل إلى نتيجة، ليس لديهم نية في أن يوقفوا الحرب ويدعون أنهم مختارون من قبل الله ويمثلون آل البيت.

© Sputnik .

وأوضح العتواني أن الشعب اليمني واحد ليس مع هذا التوجه، ويرفض السلالية والطائفية والمناطقية، والأمور ستحل بإرادة الشعب اليمني.

وأضاف العتواني، أن حسم الحرب في اليمن قد لا يكون بطريق واحد، وإنما بطريقين متوازيين ما بين الحل السياسي والحل العسكري/ والإثنان يكمل كل منهما الآخر.

وكانت صراعات سياسية قد نشبت داخل الجنوب اليمني، بعد سنوات قليلة من الوحدة تطالب بالانفصال عن الشمال، الأمر الذي أدى لاندلاع حرب بين الحكومة والجنوبيين، قتل واعتقل على أثرها المئات.

وتأسس الحراك الجنوبي الذي بدأ بانتفاضة كبيرة، في عام 2007، وانتهت بالثورة اليمنية، في عام 2011، ثم صراع جديد بين المكونات الداخلية وبدعم خارجي، والذي لم ينته حتى اليوم.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب