شاركت القوات الجوية القطرية، في تمرين الدفاع الجوي الصاروخي "جاديكس" الذي أجرته القوات الأمريكية بقاعدة "العديد" الجوية في الدوحة.

جاء في بيان لوزارة الدفاع القطرية، اليوم الخميس، أنه "جرى خلال التمرين تنفيذ تدريبات جوية بطائرات ميراج (5-2000) مع طائرة (بي-1) ضد طائرات من طراز (اف-15)".

© AP Photo /

وأشار البيان، الذي نشرته صحيفة الوطن القطرية، إلى أن "هذا التمرين يعتبر محاكاة لمسرح العمليات، إضافة إلى كونه محاكاة لتهديدات الصواريخ الباليستية متوسطة المدى".

وفي وقت سابق الشهر الماضي؛ أشاد ويليام غرانت، القائم بالأعمال الأمريكي لدى الدوحة، بتدريبات الدفاع الجوي المشتركة بين الولايات المتحدة وقطر، واعتبرها خطوة كبيرة في الشراكة العسكرية بين البلدينبحسب وكالة "الأناضول" التركية.

وأجرت الدوحة مع واشنطن خلالي العامين السابقين العديد من المناورات والتمارين المشتركة في المجالات العسكرية المختلفة؛ في ظل استمرار الأزمة الخليجية التي بدأت في 5 يونيو / حزيران 2017، عندما قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر، واتهمتها بـ"دعم "، وهو ما نفته الدوحة و"بشدة".

وافتتحت قاعدة "العديد" العسكرية في الدوحة عام 1996، ووصلت تكلفة إنشائها في ذلك الحين لمليار دولار، تحملت أمريكا نسبة 60 في المئة، بينما تحملت قطر 400 مليون دولار من تكلفة الإنشاء.

وفي عام 2015 وصل عدد القوات الأمريكية في قاعدة العديد الجوية إلى 10 آلاف جندي و120 طائرة عسكرية.

وأصبحت قاعدة "العديد" الجوية في قطر عام 2009، مقرا ميدانيا للقيادة العسكرية المركزية للجيش الأمريكي "سنتكوم"، وهي القيادة المسؤولة عن آسيا الوسطى وحتى القرن الأفريقي.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب