كشف مسؤول سعودي عن زيارة "تاريخية وهامة بكل المقاييس" للملك سلمان بن عبد العزيز، خلال الشهر الجاري.

قال سفير المملكة لدى ، محمد بن محمود العلي، في حوار مع مجلة تونسية، إن زيارة الملك المرتقبة إلى تونس "زيارة تاريخية وهامة بكل المقاييس وقد لمسنا قبل الزيارة اهتماما كبيرا على جميع المستويات بدءا بفخامة الرئيس الباجي قايد السبسي وصولا إلى كافة المؤسسات السياسيّة في تونس".

© REUTERS / ZOUBEIR SOUISSI

"نترقب في هذا الشهر زيارة تاريخية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان. لا شك ستمكن هذه الزيارة بكل تأكيد من إعطاء دفع قوي للعلاقات بين البلدين ومن تعزيز أواصر الأخوة بين الشعبين الشقيقين، ونحن نتطلع مع هذه الزيارة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين ولقائه بأخيه فخامة الرئيس الباجي قايد السبسي إلى طرح الكثير من الأمور التي فيها الخير إن شاء الله للبلدين والشعبين الشقيقين".

وقال: "الواقع أن المشاريع السعودية أو مساهمة المملكة في المشاريع التنموية بتونس ليست بأمر جديد بل يعود إلى سنة 1975، ونحن مستمرون في دعم الشقيقة تونس بكل ما يساهم في استقرارها وازدهارها".

وقال السفير السعودي إن "العلاقات السعودية التونسية في أفضل حالاتها وفي تطور مستمر على كافة المستويات، فهي ليست وليدة اليوم بل هي وليدة سنوات وهي ضاربة في عمق التاريخ قبل استقلال تونس، ولاحظنا خلال السنتين الماضيتين زخما وتطورا كبيرين للعلاقات بين البلدين على المستويات السياسي والاقتصادي والمشاريع والاستثمارات السعوديّة في تونس الشقيقة".

 

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب