ترى المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، أن بلادها شهدت إصلاحات سياسية ومؤسساتية منذ عام 2000، أثبتت فعاليتها مع الحصار.

وقالت الخاطر في حديث لقناة "TRT World" نقلته صحيفة "الشرق"، إن الحصار جاء بمثابة اختبار لمدى فاعلية تلك الإصلاحات، مضيفة: "أعتقد أننا اجتزنا الاختبار. جميع المؤشرات تشير إلى أن دولة قطر تشهد ازدهارا مهما في جميع المجالات".

الاتحاد القطري لكرة القدم

وحول العرض الإماراتي لتنظيم فعاليات كأس العالم 2022 بالاشتراك مع قطر، أجابت الخاطر: "من الصعب الحكم على نية الإمارات بتقديم عرض للتعاون مع قطر في تنظيم كأس العالم 2022".

وأكملت: "قطر سعت منذ البداية ليكون كأس العالم لمنطقة والعالم العربي بالكامل ولكل البلدان المشاركة والمستفيدة، وما زالت تلك هي الرغبة الأساسية للدوحة".

وأشارت الخاطر إلى أنه "بسبب الوضع الدبلوماسي الحالي، من الصعب تخيل كأس العالم بين قطر والإمارات".

يذكر أن منطقة الخليج تشهد أزمة كبيرة بدأت، في الخامس من يونيو/حزيران 2017، إثر قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر بداعي "دعمها للإرهاب"، وهو ما تنفيه الدوحة التي تعرضت لحصار وعقوبات من جانب جيرانها.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب