جدد وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، رفض لبنان لما أسماه التعدي على حقوقها الاقتصادية عبر مشروع خط الغاز المزمع بين إسرائيل وقبرص واليونان.

جدد وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، رفض لبنان لما أسماه التعدي على حقوقها الاقتصادية عبر مشروع خط الغاز المزمع بين إسرائيل وقبرص واليونان.
جدد وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، رفض لبنان لما أسماه التعدي على حقوقها الاقتصادية عبر مشروع خط الغاز المزمع بين إسرائيل وقبرص واليونان.

القاهرة —سبوتنيك. بحسب الوكالة الوطنية للإعلام: "وجه وزير الخارجية والمغتربين، جبران باسيل، رسائل إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيسة الجمعية العامة، والممثلة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، وإلى وزراء خارجية قبرص، واليونان، وإيطاليا بخصوص مشروع مد خط أنابيب غاز بين إسرائيل، وقبرص، واليونان، ومن ثم إلى إيطاليا".

وبحسب الوكالة، "نبه الوزير باسيل إلى "عدم المس بحقوق لبنان في المنطقة الاقتصادية الخاصة، ووجوب الاحتكام إلى القوانين الدولية الخاصة بالبحار والإحداثيات التي أرسلها لبنان إلى مكتب الأمين العام للأمم المتحدة". وأكد أن "لبنان لن يسمح بالتعدي على حقوقه وسيادته".

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب