أفادت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، نقلا عن مصدر أمني، مساء اليوم الأربعاء، 6 مارس/آذار، بوقوع قتلى وجرحى بصفوف الحشد الشعبي، في كمين نصبه تنظيم "داعش" الإرهابي، على الطريق في شمال العاصمة بغداد.

وحسب المصدر الذي تحفظ الكشف عن أسمه، أن سيارة حافلة تقل منتسبين من "الحشد الشعبي — اللواء 15 — فوج نداء صلاح الدين"، تعرضت لإطلاق نار من قبل عناصر من تنظيم "داعش" الإرهابي، على طريق قضاء مخمور، والدبس، على الحدود الفاصلة بين محافظتي نينوى، وكركوك، شمال العاصمة.

© Sputnik . Nazek Mohamed

وأعلن المصدر، أن الهجوم أسفر عن مقتل وإصابة نحو 20 منتسب من الحشد الشعبي، والذين كانوا في طريقهم إلى قضاء الطوز خورماتو شمال محافظة صلاح الدين، قادمين من الموصل، مركز نينوى.

وكشف المصدر، أن الهجوم، حصل من جهة جبال "قرة جوغ"، في كمين نصبه الإرهابيين لمقاتلي "الحشد الشعبي".

وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان تلقته مراسلتنا، مساء اليوم، أن القوات الأمنية، وبإسناد من طيران الجيش تنفذ عملية واسعة لتعقب عناصر إرهابية تعرضت على قوة من "الحشد الشعبي" في مخمور.

وأكدت الخلية، أن عملية مطاردة الإرهابيين، مازالت مستمرة، منوهة إلى مزيد من التفاصيل تعلن لاحقا.

يتبع…

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب