الأمم المتحدة.. نجري اتصالات بين الاطراف لتنفيذ بنود ستوكهولوم

الأمم المتحدة.. نجري اتصالات بين الاطراف لتنفيذ بنود ستوكهولوم
الأمم المتحدة.. نجري اتصالات بين الاطراف لتنفيذ بنود ستوكهولوم

أعلنت الأمم المتحدة، الثلاثاء، أن مبعوثها الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث، يقوم حاليا باتصالات مكثفة مع طرفي الأزمة بغية التنفيذ الكامل لاتفاق استوكهولم.

جاء ذلك علي لسان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك، في مؤتمر صحفي عقده بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

وقال دوغريك: “إن تركيز غريفيث منصب الآن علي دفع الطرفين لتنفيذ اتفاق الحديدة خاصة، والطرفان أعربا مرارا عن التزامهما به”.

واضاف : “نحن نريد أن نري بنود الاتفاق وقد تم ترجمتها إلى وقائع على الأرض.. ولذلك فالمناقشات مستمرة بين المبعوث الخاص وكلا الطرفين”.

وردا على أسئلة الصحفيين بشأن موعد تقدم الأمين العام أنطونيو غوتيريش بتقرير إلى مجلس الأمن حول عدم تنفيذ بنود الاتفاق، أكد دوغريك أن “الأمين العام سيقدم تقريرا لأعضاء المجلس”، دون ذكر الموعد.

وأضاف أن “الأطراف عبّرت في مناسبات متكررة عن استعدادها للقيام بذلك. من الواضح أن الشيطان يكمن في التفاصيل. يضع غريفيث كل جهوده في محاولة للتأكد من المضي في العملية”، مؤكداً أن الأمين العام يدرك أن هناك قرارات تطلب منه تقديم تقرير “وهو سيفعل ذلك”.

في 13 ديسمبر/كانون الأول 2018، توصلت الحكومة اليمنية والحوثيون، إثر مشاورات بالعاصمة السويدية ستوكهولم، إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع بمحافظة الحديدة، إضافة إلى تبادل الأسرى والمعتقلين لدى الجانبين، الذين يزيد عددهم عن 15 ألفا.

وحتى اليوم فإن اتفاق الحديدة بدا من الصعب تحقيقه، خصوصا بعد تأجيل اتفاق الانسحاب الجزئي من مناطق المواجهات في الحديدة والموانئ الرئيسية، 3 مرات، وسط تبادل التهم بين جماعة الحوثي والحكومة اليمنية حول الطرف الذي تسبب بتعطيل الاتفاق

المصدر : أبابيل نت

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب