طالبت اللجنة "الرباعية العربية" بالتصدي للتدخلات الإيرانية في المنطقة، وأعربت عن قلقها بشأن البرنامج النووي الإيراني.

ناقشت اللجنة الوزارية العربية الرباعية المعنية بتطورات الأزمة مع إيران باجتماعها العاشر في جامعة الدول العربية بالقاهرة، مسار الأزمة مع إيران.

عناصر الجيش الوطني الليبي خلال مواجهة إرهابيي تنظيم داعش في بنغازي، ليبيا 9 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017

© REUTERS / Esam Omran Al-Fetori

جاء ذلك في بيان صحفي تلقت "سبوتنيك" نسخة منه اليوم الأربعاء.

وتضم اللجنة كل من الإمارات والبحرين والسعودية ومصر.

واستنكرت اللجنة التصريحات الاستفزازية المستمرة للمسؤولين الإيرانيين ضد الدول العربية وما تقوم به من تأجيج طائفي داخل دول الجوار ودعمها وتسليحها للميليشيات الإرهابية، وما ينتج عنه من فوضى وعدم استقرار في المنطقة يهدد الأمن القومي العربي ويعيق الجهود العربية والدولية لحل الأزمات والقضايا بالطرق السلمية.

كما أدانت اللجنة الدعم الإيراني، حسب البيان، لإطلاق صواريخ باليستية إيرانية الصنع من الأراضي اليمنية على بما في ذلك الأماكن المقدسة، وهو ما يشكل خرقا سافرا لقرار مجلس الأمن الدولي 2216، الذي صدر في العام 2015، الذي يمنع تسليح في اليمن، مؤكدين تضامنهم مع السعودية لحماية أمنها القومي.

علم فلسطين

© Sputnik .

وتطرق البيان إلى رفض اللجنة زيارات المسؤولين الإيرانيين المتكررة إلى الجزر الإماراتية المحتلة، والتدخلات في شؤون البحرين ومحاولة زعزعة الاستقرار بها عن طريق إيواء وتدريب الإرهابيين وتكوين منظمات إرهابية داخل المملكة مثل (عصائب أهل الحق وحزب الله).

ورحبت اللجنة بقرارات عدد من الدول العربية بتصنيف "سرايا الأشتر"، التي تتخذ من إيران مقرا لها، منظمة إرهابية.

كما نددت الوزارية العربية بالتدخل الإيراني التركي في الأزمة السورية والذي لا يخدم التسوية السياسية ويهدد مستقبل سوريا، معربين أيضا عن تضامنهم مع المملكة المغربية في قرارها بقطع العلاقات مع إيران.

وعبرت اللجنة عن قلقها من اتفاق البرنامج النووي الإيراني وجدية التزام طهران بسلمية البرنامج، وقدرة التفاق على منع إيران من إمتلاك السلاح النووي في المستقبل في ظل استمرارها في عمليات تطوير الصواريخ الباليستية وتزويد الحوثيين بها.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب