قال مصدر سياسي إن إسرائيل تجري اتصالات حاليا مع الأردن لإيجاد حل عاجل بشأن أزمة باب الرحمة في الحرم القدسي الشريف.

ذكرت هيئة البث الإسرائيلية "مكان" (بالللغة العربية)، أن من يتولى إجراء هذه الاتصالات عن الجانب الإسرائيلي، مستشار الأمن القومي، مائير بن شبات.

© REUTERS / Eliana Aponte/File Photo

ونقلت القناة العبرية على لسان، سفيان سلمان القضاة، الناطق بلسان وزارة الخارجية الأردنية، في رسالة رسمية، مدى إعرابه عن معارضة المملكة الأردنية لما يحدث في باب الرحمة.

وقال الناطق الأردني: إن إدارة دائرة الأوقاف في القدس هي المصدر الوحيد المخول لإدارة شؤون المسجد الأقصى، بموجب القانون الدولي.

وكانت الإسرائيلية قد اعتقلت نهاية الشهر الماضي، رئيس دائرة الأوقاف في الحرم القدسي الشريف، الشيخ عبد العظيم سلهب، ونائبه، الشيخ ناجح بكيرات، بشبهة التحريض على العنف، ثم تم الإفراج عنهما. وسلمت السلطات الإسرائيلية إياهما قرار إبعاد إداري عن الحرم، لمدة ثمانية أيام، وأمر استدعاء بعدها لمركز الشرطة لإعادة النظر في أمر الإبعاد.

يشار إلى أن وزارة الخارجية الأردنية كانت قد شجبت إقدام الشرطة الإسرائيلية على اعتقال الشيخ سلهب ونائبه، والتحقيق معهما. واعتبرت أن هذه الخطوة غير قانونية، ومن شأنها أن تؤدي إلى المزيد من التوتر. وقدمت المملكة احتجاجا بهذا الشأن إلى وزارة الخارجية الإسرائيلية.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب