قال وزير الخارجية الإماراتي إن الإمارات تسعى لاحتواء الأزمة السورية، لكي تكون سوريا جزءا من المنطقة العربية، مشيرا إلى أن قرار افتتاح السفارة في دمشق بدأ هذه المسيرة.

© Sputnik . Nour Molhem

القاهرة — سبوتنيك. وأكد وزير الخارجية على أهمية احتواء الأزمة السورية لتكون سوريا جزءا من المنطقة العربية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء 6 مارس / أذار.

وقال ابن زايد: "نسعى لبحث احتواء الأزمة السورية، ولكن أيضا احتواء سوريا لكي تكون جزءا من المنطقة العربية".

وأوضح: "الإمارات قررت فتح سفارتها في دمشق لبدء هذه المسيرة، ولكن هذا يحتاج إلى تفاعل من دمشق ومن الأطراف العربية.

وتابع: "لا نزال بعيدين عن هذا الوضع".

 

 

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب