كشف وزير إسرائيلي سابق عن موقف بلاده من الوضع المأساوي في قطاع غزة.

ذكرت هيئة البث الإسرائيلية "كان" (باللغة العبرية)، مساء اليوم، الأربعاء، أن الجنرال آفي ديختر، رئيس لجنة الخارجية والأمن بالكنيست يدعي أنه لا يوجد حل سياسي للوضع في قطاع غزة، وبأنه على إسرائيل أن تقوم بعمل عسكري في القطاع لتحسين الوضع فيه.

© REUTERS / Ibraheem Abu Mustafa

ونقلت القناة العبرية "هيئة البث الإسرائيلية" عن الجنرال آفي ديختر، وزير الأمن الإسرائيلي السابق، أنه من الضروري على إسرائيل أن تخلي قطاع غزة من الأسلحة الموجودة فيه، وبأنه لا يوجد في غزة حلول سياسية، إنما الحل الوحيد للقطاع هو الحل العسكري.

وأفادت القناة العبرية بأن الجنرال آفي ديختر، رئيس جهاز الأمن العام الداخلي "الشاباك" سابقا، يؤمن بأنه الحل العسكري في القطاع يمكن أن يطول لأكثر من شهرين وليس أسبوعين أو أقل من ذلك، كما تردد من قبل، وعلى الجيش الإسرائيلي الاستعداد التام لأي عملية عسكرية في قطاع غزة.

وادعى الجنرال ديختر أنه على الإسرائيليين، قيادة وشعبا، تفهم أن حركة "حماس" ليست حركة إرهابية عادية، إنما حركة إرهابية بقدرات عسكرية، وهو ما يجب أن تستعد له تل أبيب، أي الاستعداد لأي مواجهة عسكرية مقبلة في غزة، كونه الحل الوحيد أمام بلاده ـ على حد قوله.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب