كشف المتحدث باسم العمليات المشتركة العراقية، العميد يحيى رسول، بتصريح خاص لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم الأربعاء، عن عدد عناصر "داعش"، المطلوبين للقضاء الذين يتم استلامهم من سوريا.

وأعلن رسول قائلا:

مقاتلون أسرى من داعش

© Sputnik . Dmitriy Vinogradov

هناك 500 عنصر من "داعش" الإرهابي، يحملون الجنسية العراقية، في سوريا، يتم استلامهم على شكل دفعات".

وأضاف رسول، استلم العراق، بحدود 280 عنصرا إرهابيا، عراقي الجنسية، من سوريا، في أول دفعتين.

وأكمل، أما باقي العناصر، مازالت عمليات استلام الإرهابيين العراقيين الجنسية، مستمرة على شكل وجبات، من الجانب السوري.

وتابع رسول، أن العناصر الإرهابيين العراقيين، الذين تم استلامهم من سوريا، مطلوبين للقضاء، وفق مذكرات قضائية، نقلوا إلى سجون وزارة الداخلية العراقية.

وفي وقت سابق من يوم أمس، صرح رئيس المجلس، حميد الهايس، لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، مؤكدا أن القوات العراقية، استلمت رسميا، من نظيرتها السورية، ما لا يقل عن ألف عنصر من "داعش" الإرهابي، من منطقة الباغوز الحدودية مع الأنبار، غربي البلاد.

ثم نوه الهايس، إلى أن عملية الاستلام، جرت عبر قضاء القائم الحدودي مع سوريا، غربي الأنبار، غربي العراق، مشيرا إلى أن العناصر الإرهابية الذين تم استلامهم، من مختلف جنسيات العالم.

القوات العراقية تدمر ما يفعله الدواعش بعد هزيمتهم

© Sputnik .

بالنتيجة نفى الهايس، حصول عمليات تهريب لعناصر من "داعش" إلى العراق، عبر القائم، مؤكدا بقوله "لا يوجد تهريب، وإنما استلمهم العراق رسميا".

من جانب آخر ألمح رئيس مجلس إنقاذ الأنبار، غربي العراق، في ختام حديثه، إلى أن هناك عناصر من "داعش" تسللوا سابقا، وتطاردهم القوات الأمنية بشكل مستمر في صحراء المحافظة.

وأعلنت خلية الإعلام الحربي في العراق، الأحد الماضي، 3 مارس/ آذار، مقتل عدد من عناصر "داعش" الإرهابي بضربة جوية للتحالف الدولي غربي البلاد.

بالخلاصة أعلن العراق، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي، لكن التنظيم يكرر بين وقت وآخر استهداف المناطق التي فقد السيطرة عليها، إلا أن القوات الأمنية تقوم بإحباط غالبية تلك العمليات وإيقاع خسائر بين عناصر التنظيم.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب