دعت كل من موسكو ودمشق في بيان طارئ لهيئات التنسيق الروسية المشتركة، اليوم الأربعاء، الولايات المتحدة لتحرير سكان مخيم الركبان، اللذين وصفهم البيان بالمحتجزين بشكل غير قانوني، وتوفير خروج آمن لهم من المخيم إلى أماكن إقامتهم الدائمة.

دعت كل من موسكو ودمشق في بيان طارئ لهيئات التنسيق الروسية المشتركة، اليوم الأربعاء، الولايات المتحدة لتحرير سكان مخيم الركبان، اللذين وصفهم البيان بالمحتجزين بشكل غير قانوني، وتوفير خروج آمن لهم من المخيم إلى أماكن إقامتهم الدائمة.
دعت كل من موسكو ودمشق في بيان طارئ لهيئات التنسيق الروسية المشتركة، اليوم الأربعاء، الولايات المتحدة لتحرير سكان مخيم الركبان، اللذين وصفهم البيان بالمحتجزين بشكل غير قانوني، وتوفير خروج آمن لهم من المخيم إلى أماكن إقامتهم الدائمة.

سبوتنيك. وجاء في البيان: "ندعو الجانب الأميركية للانتقال من الشعبوية للتصرفات الفعلية: تحرير سكان مخيم الركبان المحتجزين بشكل غير قانوني وتأمين حقهم (مجانا) بالخروج إلى أمكان إقامتهم الدائمة، وتقديم ضمانات لمرور آمن لسيارات قوافل المساعدات الإنسانية عبر منقطة التنف المحتلة بشكل غير قانوني".

واتهم البيان الولايات المتحدة بأنها أفشلت عمليا، إيصال المساعدات الإنسانية إلى سكان المخيم.

وجاء في هذا الصدد: "قيادة التشكيلة الأميركية في منطقة التنف، لم تأخذ على عاتقها مسؤولية توفير المرور الآمن لسيارات القوافل عبر المنطقة التي تبلغ مساحتها 55 كلم والتي يسيطرون عليها، هذا في جوهره أحبط تنفيذ عملية إنسانية غاية في الأهمية لإنقاذ المواطنين السوريين المتواجدين في الركبان".

وأكد البيان أن الحديث عن عمليات إنسانية في المخيم، غير وارد مادامت "العصابات" المسلحة الموالية للولايات المتحدة، هي من يسيطر على سكان المخيم.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب