قال فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق أمس الثلاثاء إن ليبيا ستجري الانتخابات البرلمانية والرئاسية بحلول نهاية العام.

وكانت الأمم المتحدة تنوي إجراء الانتخابات في ليبيا في العاشر من ديسمبر/كانون الأول كسبيل لإنهاء الصراع القائم منذ الإطاحة بمعمر القذافي لكن تصاعد حدة العنف وعدم وجود تفاهم بين المعسكرين المتنافسين حال دون إجراء الانتخابات، بحسب رويترز.

© REUTERS / Francois Lenoir

وليبيا منقسمة بين حكومة معترف بها في طرابلس وأخرى موازية في الشرق تحظى بدعم خليفة حفتر الذي تسيطر قواته على شرق البلاد.

واجتمع السراج في الأسبوع الماضي مع حفتر في أبوظبي لكن لم تتكشف تفاصيل تذكر حتى الآن. وقال في كلمة في طرابلس إنه اتفق مع حفتر على إجراء الانتخابات بحلول نهاية العام.

وأضاف السراج أنه التقى مع حفتر "من أجل حقن الدماء والوصول إلى صيغة تجنب بلادنا الصراع والتصعيد العسكري".

ولم يذكر السراج أي تفاصيل أخرى.

وتوسعت قوات شرق ليبيا بقيادة حفتر جنوبا منذ يناير/ كانون الثاني وقامت بتأمين حقول النفط الرئيسية. وتدور أحاديث عن احتمال تحركها شمالا للسيطرة على العاصمة في غرب ليبيا.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب