أعلن نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، اليوم الثلاثاء، أن سوريا لن تتردد في التصدي بكافة الوسائل والطرق للمحاولات التي تبذلها إسرائيل لإطالة الاحتلال الإسرائيلي للجولان.

أعلن نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، اليوم الثلاثاء، أن سوريا لن تتردد في التصدي بكافة الوسائل والطرق للمحاولات التي تبذلها إسرائيل لإطالة الاحتلال الإسرائيلي للجولان.
أعلن نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، اليوم الثلاثاء، أن سوريا لن تتردد في التصدي بكافة الوسائل والطرق للمحاولات التي تبذلها إسرائيل لإطالة الاحتلال الإسرائيلي للجولان.

دمشق — سبوتنيك. وأعلنت وزارة الخارجية السورية أن "المقداد استعرض خلال لقائه مع رئيس أركان لجنة مراقبة الهدنة للأمم المتحدة "الانتسو" اللواء كريستين لاند، والوفد المرافق لها، الإنجازات التي حققها الجيش العربي السوري في مكافحة التنظيمات الإرهابية المدعومة من إسرائيل وحلفائها قد أعادت الاستقرار إلى منطقة الفصل ومكنت قوات مراقبة الهدنة من متابعة تنفيذ ولايتها الموكلة إليها".

ونقلت وزارة الخارجية السورية على موقعها على الإنترنت عن المقداد قوله أن "سوريا إذ تمضي في مكافحة التنظيمات الإرهابية، فإن أولويتها هي تحقيق الاستقرار والأمن في جميع أرجاء البلاد وصولا إلى السلام العادل والشامل في المنطقة".

وأكد المقداد على "ضرورة أن تتوقف إسرائيل عن انتهاكاتها للقرارات الأممية ذات الصلة ودعمها للتنظيمات الإرهابية، الأمر الذي يزعزع أمن واستقرار المنطقة ويهدد الأمن والسلم الدوليين"، قائلا بهذا الصدد إن "سوريا لن تتردد في التصدي بكافة الوسائل والطرق للمحاولات التي تبذلها إسرائيل وعملائها بهدف إطالة الاحتلال الإسرائيلي للجولان العربي السوري".

ونقلت الخارجية السورية عن اللواء لاند "ارتياحها للتطورات الميدانية في سوريا وأهمية هذا الأمر بالنسبة لعمل قوات مراقبة الهدنة، الأمر الذي أثّر ايجابيا على عودة الاستقرار إلى منطقة الفصل".

وأكدت لاند على أن "موقف الأمم المتحدة واضح فيما يتعلق بالجولان السوري المحتل". ويضم الوفد الأممي كبيرة مستشاري الأنتسو، جودي هيلتون، ورئيس مكتب ارتباط الأنتسو في دمشق، المقدم اكسيانغوانغ زانغ، والمستشار العسكري المقدم غونار غابر بيليسين.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب