نشرت ناشطة وإعلامية سعودية أن جامعة السوربون الفرنسية رشحت ناشطة معتقلة في السجون السعودية لجائزة نوبل للسلام.

نشرت ناشطة وإعلامية سعودية أن جامعة السوربون الفرنسية رشحت ناشطة معتقلة في السجون السعودية لجائزة نوبل للسلام.
نشرت ناشطة وإعلامية سعودية أن جامعة السوربون الفرنسية رشحت ناشطة معتقلة في السجون السعودية لجائزة نوبل للسلام.

قالت الناشطة والإعلامية السعودية، إيمان الحمود، إن أساتذة لجين الهذلول، الناشطة المعتقلة في السجون السعودية، نشروا مقالا في صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية، يرشحون فيه الهذلول لجائزة نوبل للسلام.

وأعربت الحمود في تغريدة لها على موقع "تويتر" عن سعادتها وتأييدها للاقتراح الفرنسي.

وذكرت الحمود في تغريدتها، مساء أمس الاثنين، أن جامعة السوربون دوما منارة الحرية".

في حين جاء عنوان صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية، مساء أمس الاثنين، أيضا، تحت عنوان "جائزة نوبل للجين الهذلول… ثمنا للحرية".

تأتي اقتراحات أساتذة الهذلول في جامعة السوربون الفرنسية، على خلفية مطالبة خبراء حقوقيين دوليين، الاثنين، السعودية بإطلاق سراح جميع ناشطات حقوق الإنسان، على الفور، ودون شروط مسبقة.    

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب