دعا نشطاء من اليمين الإسرائيلي، حكومة بلادهم إلى إقامة كنيس يهودي في المسجد الأقصى، وفتحه أمام صلاة اليهود.

ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، مساء اليوم الثلاثاء، أن مجموعة كبيرة من النشطاء الإسرائيليين دعوا الحكومة، يوم الأحد الماضي، إلى إقامة كنيس في الحرم، وفتحه أمام صلاة اليهود".

© REUTERS / AMMAR AWAD

وأضافت الصحيفة بنسختها الإنجليزية أن قادة من اليمين الإسرائيلي المتشدد اجتمعوا، على رأسهم يهودا غليك، عضو حزب "الليكود" الحاكم، الأحد الماضي، لبحث وضع لافتة تشير إلى وجود "كنيس" داخل حرم المسجد الأقصى. ولم تذكر الصحيفة الإسرائيلية أسماء من شارك في هذا اللقاء، سوى غليك نفسه.

وأكدت الصحيفة الإسرائيلية أن كثير من هؤلاء القادة اليمينيين الإسرائيليين وأغلبهم من حزب "البيت اليهودي" (اليميني)، قد دعوا، في عام 2017 إلى إقامة كنيس يهودي، في المسجد الأقصى.

وأضافت إن عدد من الحاخامات المتشددين، وجهوا رسالة إلى رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في العام 2014، دعوه فيها إلى إقامة هيكل في المسجد الأقصى، ولكن لم يتم الرد عليها.

وشهد المسجد الأقصى في الأسابيع القليلة الماضية، حالة من التوتر بعد إقدام الاسرائيلية على وضع سلاسل حديدية وقفل على بوابة حديدية، تؤدي إلى باب الرحمة في الناحية الشرقية من المسجد الأقصى.

وقبل أسبوعين فتحت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، المسؤولة عن إدارة شؤون المسجد الأقصى والتابعة لوزارة الأوقاف الأردنية، مصلى باب الرحمة أمام المصلين، بعدما أغلقته السلطات الإسرائيلية في عام 2003.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب