قالت قوى "إعلان الحرية والتغيير" إنها "ستكمل في طريق الاحتجاج حتى تحقق الأهداف التي خرجت الجماهير من أجلها، ثورتنا هي فعل من أفعال البناء لإعادة تأسيس وطن جديد... دولة تتحقق فيها سبل العيش الكريم لكل قاطنيها دون تمييز".

© REUTERS / MOHAMED NURELDIN ABDALLAH

وأضافت قوى "إعلان الحرية والتغيير" في بيان تلقت "سبوتنيك" نسخة منه اليوم الثلاثاء، "في الوقت الذي تسطرون فيه ملاحم التحرر فإننا على عهدنا معكم أن تكتمل هذه الثورة لتحقق أهدافها كاملة غير منقوصة (حرية. سلام. وعدالة)".

وعرضت قوى إعلان الحرية والتغيير العناصر الرئيسة الثلاثة التي تعتمد عليها لبناء المستقبل وتتبناها قوى الإعلان، وهي: "تطوير إعلان الحرية والتغيير والترتيبات الانتقالية، وضع دستور انتقالي تحكم به البلاد بعد سقوط البشير، وتفصيل برنامج إسعافي تدار به البلاد والتحضير لمؤتمرات سياسات بديلة تنهض بالبلاد".

 وأضافت قوى الإعلان، "يعكف على هذه الأمور مندوبون من قواكم مجتمعة لدراسة تفاصيل الفترة الانتقالية وصياغة الحلول العلمية والعملية لكل أزمات البلاد في المدى القصير والمتوسط، فنحن نعلم بأن المهمة شاقة وأن الآمال عراض وواجبنا أن نعمل سويا حتى تتحقق ولا تنحرف الثورة عن مراميها".

وأشار البيان إلى أن "عمل لجان المندوبين ليس عملا نخبويا داخل الغرف المغلقة بل هو عمل مفتوح لكل أبناء وبنات شعبنا، نضع فيه ملامح الوطن الذي نستحق بجهد جماعي، لذا فإننا ندعو لأن ننظم جهدنا وأن نوظف خبرات وعقول بلادنا التي أقصاها نظام الذل والاستبداد عن المساهمة في بناء الوطن".

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب