أكد القائم بأعمال سفارة دولة قطر لدى فيينا، عبد الله الهاجري، أن زيارة أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الحالية إلى النمسا، من شأنها تعزيز وتوثيق العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات؛ معتبرا أنها ستفتح آفاقا واسعة لمزيد من التعاون الثنائي المشترك.

أكد القائم بأعمال سفارة دولة قطر لدى فيينا، عبد الله الهاجري، أن زيارة أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الحالية إلى النمسا، من شأنها تعزيز وتوثيق العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات؛ معتبرا أنها ستفتح آفاقا واسعة لمزيد من التعاون الثنائي المشترك.
أكد القائم بأعمال سفارة دولة قطر لدى فيينا، عبد الله الهاجري، أن زيارة أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الحالية إلى النمسا، من شأنها تعزيز وتوثيق العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات؛ معتبرا أنها ستفتح آفاقا واسعة لمزيد من التعاون الثنائي المشترك.

القاهرة — سبوتنيك. وقال الهاجري، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية (قنا) اليوم الثلاثاء، إن "لدى قطر والنمسا اهتمامات مشتركة، سياسيا واقتصاديا وثقافيا ورياضيا وغيرها، وستفتح آفاقا واسعة لمزيد من التعاون الثنائي المشترك في جميع المجالات محل الاهتمام المشترك، على الصعيد الثنائي أو الإقليمي أو الدولي".

وأعرب عن تطلعه في أن يخرج المنتدى الاقتصادي، الذي سيقام على هامش الزيارة بين رجال الأعمال في البلدين، بنتائج ترفع من مستوى التبادل الاقتصادي والتجاري بينهما وتخدم المصالح الاقتصادية المشتركة لكلا الجانبين.

من جهته وصف سفير جمهورية النمسا لدى الدوحة، ويليي كيمبل، الزيارة بأنها "الأهم لأمير قطر إلى النمسا، لمواصلة تعزيز العلاقات الممتازة بين البلدين".

ولفت، في تصريح للوكالة القطرية، إلى أن أمير سيبحث مع المسؤولين في النمسا جملة من القضايا والمواضيع السياسية والاقتصادية والثقافية والصحية، وقضايا الأمن وحقوق الإنسان والعمال، فضلا عن التطورات في منطقة وشمال إفريقيا وأوروبا، وغير ذلك من الشؤون العالمية.

وأشار إلى حرص وسعي البلدين للعمل معا على زيادة التبادل التجاري والخدمات بينهما، وتعزيز النشاطات المشتركة على نطاق عالمي في مجالات، مثل مكافحة الفساد والإرهاب، واحترام حقوق الإنسان وسيادة القانون، بحسب "قنا".

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب