قرر مجلس الوزراء الكويتي إعادة الجنسية للإعلامي البارز سعد العجمي، بعد مرور أكثر من أربع سنوات على سحبها منه.

قرر مجلس الوزراء الكويتي إعادة الجنسية للإعلامي البارز سعد العجمي، بعد مرور أكثر من أربع سنوات على سحبها منه.
قرر مجلس الوزراء الكويتي إعادة الجنسية للإعلامي البارز سعد العجمي، بعد مرور أكثر من أربع سنوات على سحبها منه.

ووفقا للصحف الكويتية، قال مصدر حكومي إن إعادة الجنسية لسعد العجمي جاء عقب تنازله عن جنسية "خليجية" أخرى وتقديمه اعتذارا مكتوبا لأمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وجاء قرار مجلس الوزراء بناء على توجيهات أمير الكويت وبعد أن فوض كلا من رئيس مجلس الأمة ورئيس مجلس الوزراء، العام 2017، ببحث ملف إعادة الجنسية لمن شملهم قرار السحب في 2014.

ونشر العجمي عقب إعادة الجنسية له تغريدة عبر حسابه على "تويتر"، جاء فيها: "تأكيدا على ما قلته منذ عودتي إلى الكويت قبل سنوات بأن موضوعي برمته بيد سموه حفظه الله، فهو والدي، ووالد الجميع".

وأصدرت الحكومة الكويتية، أواخر سبتمبر/أيلول 2014، قرارا بإسقاط الجنسية عن العجمي، مع عشرات آخرين، استنادا إلى قانون كويتي يتيح إسقاط الجنسية عن الأشخاص الذين يمثلون تهديدا أمنيا للبلاد، أو ممن حصل على الجنسية بطريقة التزوير.

وقررت السلطات الأمنية الكويتية إبعاد العجمي عن البلاد وسلمته للأمن السعودي، في أبريل/نيسان 2015.

وأعلن العجمي وقتها، أن الحكومة استندت في سحب الجنسية منه على بطاقة عضوية شرفية حصل عليها من نادي النصر السعودي، وتمنح للإعلاميين والسياسيين والرياضيين من مختلف الجنسيات.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب