نفى وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وجود أي تحركات جيدة في طار الأزمة الخليجية، سوى الجهود الكويتية.

نفى وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وجود أي تحركات جيدة في طار الأزمة الخليجية، سوى الجهود الكويتية.
نفى وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وجود أي تحركات جيدة في طار الأزمة الخليجية، سوى الجهود الكويتية.

وقال الوزير، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الإثنين، "لا يوجد حتى الآن أي تحركات جديدة في إطار الأزمة الخليجية سوى الجهود التي تقوم بها الكويت".

وأضاف: "لا توجد أي بوادر لتغير في المواقف.. نفس المنهجية ونفس الآلية المتبعة".

وأشار "نحن جاهزون طالما كانت دول الحصار مستعدة للدخول في حوار".

وتشهد منطقة الخليج حاليا توترا داخليا بقطع كل من السعودية والإمارات والبحرين بالإضافة إلى ، في 5 يونيو/ حزيران 2017، جميع العلاقات الدبلوماسية مع قطر وفرض حصار عليها. 

وتتهم هذه الدول السلطات القطرية بدعم وزعزعة الاستقرار في المنطقة، لكن الدوحة تنفي بشدة هذه الاتهامات، مؤكدة أن هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب