نفذت كتائب من الجيش السوري عمليات قصف مدفعي وصاروخي على مواقع المجموعات المسلحة المتمركزة في ريف حماة الشمالي.

أفادت وكالة "سانا" أن وحدات الجيش السوري "تنفذ سلسلة ضربات مدفعية وصاروخية على مقار المجموعات الإرهابية في الحمرا وباب الطاقة وقلعة المضيق والتوينة بريف حماة الشمالي وتكبدهم خسائر بالأفراد والعتاد"

© Sputnik . BASSEL SHARTOUH

وكان الجيش السوري رفع جاهزيته إلى أقصى درجات الاستنفار والجاهزية على كامل خطوط التماس بريف حماة الشمالي والشمالي الغربي.

وأكد مصدر عسكري سوري رفيع المستوى لوكالة "سبوتنيك" أنه تم توجيه قوات الجيش السوري المرابطة على كامل خطوط التماس بريف حماة الشمالي والشمالي الغربي بضرورة رفع حالة الاستنفار والجاهزية إلى أقصى درجة، في إشارة هي الأوضح حتى الآن عن عمل عسكري وشيك ضد فصائل تنظيم "القاعدة" في المنطقة.

وأضاف المصدر: لا يمكن أن تبقى قوات الجيش بموقع الدفاع أمام خروقات المجموعات الإرهابية المسلحة المنتشرة في المنطقة "منزوعة السلاح"، وخاصة أن وتيرة التصعيد قد ارتفعت منذ سيطرة "هيئة تحرير الشام" التابعة لتنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي (المحظور في روسيا) على كامل مناطق إدلب.

وكشف المصدر أن الجيش السوري ينوي "الرد عسكريا على الأرض، وخاصة أن قواتنا المرابطة على جبهات ريف حماة وإدلب باتت على أتم الجاهزية لخوض المعركة ضد المجموعات الإرهابية المسلحة.." وأن الجيش السوري استقدم خلال الأسابيع الماضية تعزيزات عسكرية نوعية إلى ريفي حماة وإدلب.

من جهة ثانية أفاد مراسل "سبوتنيك" عن هجوم عنيف للمسلحين (الصينيين) على نقاط الجيش السوري بريف اللاذقية الشمالي الشرقي.

وأفاد المراسل عن وقوع هجوم على ريف اللاذقية الشمالي الشرقي نفذه مسلحون من "جبهة النصرة" و"الحزب الإسلامي التركستاني" و"الفرقة التركمانية الساحلية".

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب