قدم وفد من حملة الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، مساء اليوم الأحد، أوراق ترشحه إلى المجلس الدستوري، وذلك لفترة رئاسية خامسة.

الجزائر —سبوتنيك. وحملت 3 حافلات صغيرة استمارات ترشح بوتفليقة إلى المجلس، قبل أن يغلق أبوابه منتصف الليلة.

© REUTERS / ZOHRA BENSEMRA

وانتشرت قوات الأمن بمحيط المجلس، وفرضت إجراءات احترازية، تحسبا لاندلاع مظاهرات متوقعة بعد الإعلان الرسمي عن ترشح بوتفليقة لولاية خامسة.

ويتعين على الراغب في الترشح لانتخابات الرئاسة في الجزائر الحصول على تأييد 60 ألف مواطن ممن يحق لهم التصويت في الانتخابات من 25 ولاية من مجموع 48 ولاية، أو الحصول على تأييد 600 نائب من النواب المنتخبين في البرلمان والمجالس البلدية والمحلية.

وحسب (رويترز) أكد تليفزيون النهار الجزائري تقدم بوتيفليقة للترشيح على منصب الرئاسة.

وقال تلفزيون النهار، اليوم الأحد، إن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة تقدم بأوراق ترشحه رسميا لخوض انتخابات الرئاسة، مؤكدا سعيه لإعادة انتخابه رغم الاحتجاجات الحاشدة على ذلك.

وخرج الآلاف إلى شوارع عدد من المدن الجزائرية احتجاجا على اعتزام بوتفليقة (82 عاما) الاستمرار في منصبه رغم مرضه منذ سنوات الذي جعل ظهوره نادرا.

وأكد شهود وسكان أن عشرات الآلاف تظاهروا في عدة مدن بأنحاء الجزائر اليوم لمطالبة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالتنحي.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب