كشف موقع استخباراتي إسرائيلي النقاب عن السر الحقيقي لزيارة مستشار الرئيس الأمريكي، جاريد كوشنر لتركيا الأسبوع الماضي.

وذكر الموقع الاستخباراتي العبري "ديبكا"، مساء اليوم، الأحد، أن جاريد كوشنر، زار تركيا، والتقى بالرئيس رجب طيب أردوغان، لمناقشة عدة ملفات، رئيسة ليس من بينها "صفقة القرن" فحسب.

© REUTERS / JAMES LAWLER DUGGAN

وأفاد الموقع الاستخباراتي الإسرائيلي بأن زيارة جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لأنقرة، الأربعاء الماضي، الموافق السابع والعشرين من الشهر الماضي، جاءت لمناقشة "صفقة القرن"، وكذلك لبحث كيفية رفض الرئيس أردوغان لصفقة شراء صواريخ "إس 400" الروسية.

وأوضح الموقع الاستخباراتي الإلكتروني أن كوشنر طلب من أردوغان عدم شراء بطاريات صواريخ "إس 400" الروسية، مقابل كيفية إنشاء منطقة عازلة تركية في الشمال السوري، وبيع بطاريات صواريخ "باتريوت" الأمريكية للجيش التركي.

وتساءل الموقع الاستخباراتي عن أهمية تزامن زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو لروسيا، الأسبوع الماضي، وزيارة الرئيس السوري، بشار الأسد، لإيران، وزيارة كوشنر لتركيا، بمعنى ترجيحه لوجود ترتيبات جديدة في سوريا، في الفترة المقبلة.

 

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب