أيدت محكمة الطعون العسكرية بالقاهرة، اليوم الأحد، الحكم الصادر بحبس رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق هشام جنينية لمدة 5 سنوات، بتهمة الإدلاء بتصريحات مسيئة لأحد المواقع الإخبارية.

أيدت محكمة الطعون العسكرية بالقاهرة، اليوم الأحد، الحكم الصادر بحبس رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق هشام جنينية لمدة 5 سنوات، بتهمة الإدلاء بتصريحات مسيئة لأحد المواقع الإخبارية.
أيدت محكمة الطعون العسكرية بالقاهرة، اليوم الأحد، الحكم الصادر بحبس رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق هشام جنينية لمدة 5 سنوات، بتهمة الإدلاء بتصريحات مسيئة لأحد المواقع الإخبارية.

ونقلت صحيفة "المصري اليوم" إن "محكمة الطعون العسكرية قضت بتأييد حبس هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، 5 سنوات في اتهامه بالتصريحات المسيئة لأحد المواقع الإخبارية، التي زعم فيها أن وثائقا تخص الدولة جرى تهريبها للخارج".

وكانت محكمة عسكرية مصرية قضت، في أبريل/ نيسان الماضي، بسجن جنينة، الذي كان نائب المرشح الرئاسي المستبعد سامي عنان، 5 سنوات، لإدلائه بتصريحات اعتبرت مسيئة للدولة والقوات المسلحة.

وكان جنينة أحيل للنيابة العسكرية، في فبراير/ شباط 2018، تمهيدا لمحاكمته عسكريا لإدلائه بتصريحات صحفية أكد خلالها أن عنان "يحتفظ بوثائق تحتوي على إدانة للدولة وقياداتها"، وهو ما اعتبره الجيش المصري إثارة للشكوك حول الدولة ومؤسساتها في الوقت الذي تخوض فيه القوات المسلحة معركة في سيناء ضد .

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب