أعلنت وزارة الخارجية القطرية، أنها تؤيد التدابير التي اتخذتها تركيا للتحقيق في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الذي قتل داخل قنصلية بلاده في إسطنوبل 2 أكتوبر/ تشرين الأول.

© REUTERS / HANNAH MCKAY

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية لولوة الخاطر، في تصريحات للصحافة التركية: "نؤيد التدابير التي اتخذتها تركيا للتحقيق في قضية مقتل خاشقجي، ونشجع جميع الكيانات ذات الصلة على التعاون مع التحقيق، وقطر أضافت صوتها إلى قائمة البلدان التي تدعو إلى إجراء تحقيق شامل لإلقاء الضوء على مقتل الصحفي السعودي خاشقجي"، وذلك وفقا لصحيفة "الشرق" القطرية.

وأضافت: "رغم أن خاشقجي كان مواطنا سعوديا، وجريمة القتل وقعت على أرض تركية، فإن الحادث لا يمكن اعتباره مشكلة داخلية للمملكة".

​وأعلن النائب العام السعودي، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلال شجار في القنصلية السعودية في إسطنبول، وأكدت النيابة العامة أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصا جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيدا للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة.

وعلى خلفية الواقعة، أعفى العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، مسؤولين بارزين بينهم نائب رئيس الاستخبارات أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي، سعود بن عبد الله القحطاني، وتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب