يعقد وزراء الداخلية العرب اجتماعهم السادس والثلاثين في تونس، اليوم الأحد 3 مارس / أذار، لبحث مكافحة الإرهاب والمخدرات.

 

© flickr.com / Paolo Gamba

ووصل السعودي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، أمس السبت، إلى العاصمة التونسية، حيث يتولى منصب الرئيس الفخري لمجلس وزراء الداخلية العرب.

ويرأس ابن نايف، وفد المملكة المشارك في الاجتماعات، الذي يضم مساعده لشؤون التقنية الأمير بندر بن عبدالله بن مشاري، ومدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد الحربي، ووكيل الوزارة للشؤون الأمنية محمد المهنا، وعدد من كبار المسؤولين، حسبما ذكرت صحيفة "عكاظ" السعودية.

ويناقش الوزراء العرب مكافحة المخدرات والإرهاب، وخطة الحماية المدنية (الدفاع المدني).

وتعقد الدورة 36 لوزراء الداخلية العرب تحت رعاية الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي.

ويحضر الاجتماع وزراء الداخلية العرب ووفود أمنية رفيعة، وممثلين عن جامعة الدول العربية، ومجلس التعاون لدول الخليج العربية، واتحاد المغرب العربي، والمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، والمنظمة الدولية للشرطة الجنائية "الإنتربول"، والمنظمة الدولية للحماية المدنية والدفاع المدني، ومكتب الأمم المتحدة لمكافحة ، والعديد من المنظمات الأمنية.

 

 

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب