استهدف المسلحون المتواجدون في المنطقة "منزوعة السلاح" بلدة جورين في ريف حماة الشمالي، فيما قصف الجيش السوري مراكز ومصادر انطلاق القذائف التي تخرق "خفض التصعيد".

ونقل موقع "الوطن أون لاين" السوري أن الفصائل في المنطقة المنزوعة السلاح استهدفت بلدة جورين في ريف حماة الغربي بعدد من القذائف.

© Sputnik . Murad Saeed

وذكر أن وحدات من الجيش السوري استهدفت مراكز تحصن المسلحين في سراقب وخان شيخون ومعرة النعمان في ريف إدلب.

وأفادت "سانا" أن وحدات من الجيش العربي السوري في ريف حماة الشمالي ردت على خروقات المسلحين لاتفاق خفض التصعيد في ريف إدلب.

وذكرت أن وحدة من الجيش "قصفت بالمدفعية مواقع تنظيم "جبهة النصرة" في قرية الحويز شمال سهل الغاب ردا على اعتداءاتهم على النقاط العسكرية والقرى الآمنة في الريف الشمالي".

وعلى محور آخر قضت وحدة من الجيش السوري على مجموعات إرهابية تابعة لما يسمى "كتائب العزة" في بلدة لطمين بريف حماة الشمالي اعتدت بالرصاص على النقاط العسكرية في بلدة طيبة الإمام.

وفي نفس المحور قصف الجيش السوري بضربات من سلاح المدفعية نقاطا محصنة لإرهابيي تنظيم "جبهة النصرة" في الأراضي الزراعية بين كفرزيتا ومورك ما أدى إلى تدمير مرابض هاون كانوا يستهدفون من خلالها المناطق الآمنة بالقذائف، بحسب "سانا".

وارتفعت حدة التوتر في أرياف حماة وإدلب في الأيام الأخيرة بالتوازي مع تصريحات سورية روسية بأنه يجب القضاء على تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب