رحب توفيق الحميري، عضو اللجنة الثورية لـ "أنصار الله"، بأي مبادرة يمنية - يمنية لحل الأزمة في البلاد، وذلك تعليقا على مبادرة رئيس الهيئة السياسية في المجلس الانتقالي الجنوبي، والتي دعا فيها إلى تشكيل حكومة مركزية وحكومتان محليتان في الشمال والجنوب.

وقال الحميري في اتصال هاتفي مع "سبوتنيك" اليوم السبت: "كنا نتمنى أن تقدم هذه المبادرة والمحافظات الجنوبية ليست خاضعة للاحتلال الإماراتي السعودي، ومع ذلك المبادرة طيبة وهى تحرك المياه، وربما تؤدي إلى خطوات متقدمة في ما يتعلق بمناهضة الاحتلال الإماراتي السعودي".

© Sputnik . Ahmed Abdelwahab

وأكد الحميري على "أن الترحيب بأي مبادرة يمنية داخلية غير خاضعة للخارج، ولا يمكن أن تكون الإمارات والسعودية ضامنة لأي مبادرة نظرا للأطماع لديهما في اليمن، كل المبادرات اليمنية الداخلية مرحب بها بغض النظر عن مضمونها، وقبل التحدث في التفاصيل يجب أن تكون المناطق الجنوبية خارج سيطرة السعودية والإمارات، بعدها سنمد أيدينا للمحافظات الجنوبية للوصول إلى اتفاق قد نغلب فيه ولكن لا يعنينا هذا الأمر، نحن مستعدون للتنازل لاخوتنا في المحافظات الجنوبية بشرط الاستقلال من الاحتلال الإماراتي السعودي".

وكان رئيس الهيئة السياسية في المجلس الانتقالي الجنوبي، ناصر الخبجي، عرض في نهاية الأسبوع الماضي، رؤية المجلس للحل السياسي في اليمن، متمثلة بتشكيل حكومة مركزية انتقالية مناصفة بين الشمال والجنوب وحكومتين في الشطرين لإدارة البلاد.

وأشار الخبجي إلى "أن الحكومة الانتقالية المركزية ستكون مهامها إدارة القضايا المشتركة بين الشمال والجنوب وتهيئة الأمور للانتخابات والاستفتاء والدستور وشكل الدولة".

يذكر أن الحكومة اليمنية والحوثيين توصلا أواخر العام الماضي في السويد، لاتفاق يقضي بإعادة انتشار القوات في الحديدة ووقف إطلاق النار في ، وتيسير وصول المساعدات الإنسانية وتبادل الأسرى، كمرحلة أولى للمشاورات لتعزيز الثقة بين الأطراف، وبعد ذلك تأتي مشاورات الحل الشامل، والتي من المفترض أن تتطرق إلى الحل السياسي والعسكري في اليمن، والتي من المزمع أن تشمل جميع الأطراف بمن فيهم المجلس الانتقالي الجنوبي والقوى الجنوبية الأخرى.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب