استقبل رئيس مجلس النواب الأردني، عاطف الطراونة، اليوم السبت، رئيس مجلس الشعب السوري، حمودة صباغ، الذي وصل إلى عمان للمشاركة في أعمال الدورة 29 للاتحاد البرلماني العربي، التي تنعقد غدا.

- سبوتنيك وتعد هذه المشاركة السورية الأولى بعد سنوات من الغياب، الذي سببه القرار العربي بمقاطعة سوريا وتجميد عضويتها في الجامعة العربية.

© Photo / Arabparliament

وحسب بيان من مكتب رئيس البرلمان الأردني، حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه، "استقبل رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة رئيس مجلس الشعب السوري حمودة صباغ حيث وصل إلى عمان للمشاركة في أعمال الاتحاد البرلماني العربي والتي تنطلق في عمان غدا الأحد".

وينعقد يوم غد الأحد المؤتمر 29 للاتحاد البرلماني العربي بعنوان "القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين"، والذي يستمر انعقاده يومين متتاليين، برئاسة رئيس الاتحاد البرلماني العربي، رئيس مجلس النواب في جمهورية العربية علي عبد العال.

وكان مكتب رئيس البرلمان الأردني قد أصدر بيانا، في 21 فبراير/ شباط، أعلن فيه أن وفدا برلمانيا سوريا سوف يشارك في مؤتمر اتحاد البرلمان العربي المزمع عقده في العاصمة الأردنية عمان مطلع مارس/ آذار وأن رئيس البرلمان السوري سيترأس الوفد.

ووجه رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة دعوة رسمية لنظيره السوري حمودة صباغ للمشاركة في المؤتمر التاسع والعشرين لاتحاد البرلمانيين العرب الذي سينعقد في العاصمة الأردنية عمان.

وهذه المشاركة السورية هي الأولى بعد سنوات من الغياب الذي سببه القرار العربي بمقاطعة سوريا وتجميد عضويتها في الجامعة العربية.

وأكد الطراونة، في مقابلة سابقة مع وكالة "سبوتنيك"، إن موقف بلاده منذ اللحظات الأولى ولغاية هذا اليوم، حيال الأزمة السورية ثابت ولم يتغير، الأردن كان مع وحدة الأراضي السورية، الأردن لم يُزجّ بحرب على الأرض السورية، ولم يدخل مناصرا (لأحد) في الحرب السورية — السورية.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب