كشف السفير التركي لدى العراق، فاتح يلدز، عن نية الرئيس رجب طيب أردوغان زيارة بغداد، مؤكداً أهمية هذه الزيارة في التقريب بين البلدين وفتح مجالات تعاون أكبر بين أنقرة وبغداد.

وقال يلدز في مقابلة تلفزيونية مع قناة "الفرات" الفضائية، مساء أمس الجمعة، إن "الرئيس أردوغان سيزور العراق بعد الانتخابات التركية المحلية المقررة هذا الشهر، مؤكدا أن بلاده ستحقق إنجازات في مجال البنى التحتية ومشاريع أخرى في العراق تسبق زيارة أردوغان".

© AFP 2018 / ADEM ALTAN / AFP

وأضاف السفير التركي: "خطتنا هي كيفية تنمية وإعادة إعمار العراق، وهناك نقص كبير جدا في البنية التحتية"، مشيرا إلى أن أنقرة وقفت مع بغداد في مؤتمر الكويت لإعادة إعمار العراق، وقدمنا 5 مليارات دولار، وقمنا بمفاتحة الجانب العراقي بشأن ذلك".

وتابع يلدز: أن "الحكومة العراقية السابقة ناضلت بشكل كبير في مكافحة داعش، وتهديده مستمر، ووجود التنظيم في سوريا خطر على المنطقة، ويجب علينا أن ندعم العراق في إعادة إعماره كما دعمناه في الحرب على داعش".

كما لفت السفير فاتح يلدز إلى وجود اهتمام تركي لإنشاء طريق جديد يربط شمال العراق بجنوبه، ويربطه بتركيا، وتطوير الطرق والمواصلات وتفعيل المطارات في العراق. وذكر أيضا وجود اقتراح لإنشاء مدينة صناعية في مدينة الموصل شمالي العراق، المحاذية في حدودها لتركيا، مؤكدا وجود مباحثات وتفاهمات بين الطرفين التركي والعراقي حول موضوع المياه.

وينبع نهرا دجلة والفرات، أكبر مصادر المياه العذبة في العراق، من تركيا، وقد شهدا انخفاضا كبيرا في نسبة المياه، خلال السنوات القليلة الماضية؛ نتيجة بناء تركيا السدود على منابع النهرين، وهو ما تسبب بحصول خلاف بين أنقرة وبغداد.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب