أفادت وسائل إعلام عربية، اليوم السبت، بأنه من المقرر أن تعلن الرئاسة الجزائرية عدة قرارات مهمة خلال ساعات.

ونقلت قناة "العربية" عن مصادر القول إن أحزاب معارضة جزائرية تبحث الاجتماع لدراسة الانسحاب من الانتخابات.

© AP Photo / Sidali Djarboub

وذكرت المصادر أن الرئاسة الجزائرية ستعلن عن قرارات هامة خلال ساعات.

وكان مصدر رسمي جزائري قال لشبكة "يورونيوز"، اليوم السبت، إن طائرة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عادت من جنيف إلى الجزائر دون وجوده على متنها.

وتزامنا مع ذلك أفادت مراسلة شبكة "روسيا اليوم" في جنيف، بأن حالة بوتفليقة "حرجة جدا"، وأضافت أنه كان من المقرر أن يخضع بوتفليقة لعملية جراحية لكن وضعه الصحي لم يسمح بذلك.

وذكرت المراسلة أن الرئيس الجزائري موجود حاليا في الطابق التاسع في مستشفى جنيف الجامعي، وهو قسم معزول عن باقي أقسام المستشفى ولا يمكن الوصول إليه إلا عبر ممرات خاصة داخل المستشفى.

وخرج الآلاف من الجزائريين في مظاهرات عارمة عبر الشوارع عقب صلاة الجمعة في العاصمة الجزائرية بعد دعوات للتظاهر، رفضا لترشح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة.

وأعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، عن سقوط 56 جريحا في صفوف الأمن، و7 آخرين من جهة المتظاهرين خلال المظاهرات التي شهدتها العاصمة.

كما رفع المتظاهرون شعار "سلمية والجيش أخوتنا"، رافضين لأي احتكاك مع قوات مكافحة الشغب والدرك الوطني فيما ردد المتظاهرون هتافات رافضة للسلطة الحالية داعين إلى "جزائر جديدة".

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب