كشفت قناة عبرية أن مدير مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، ديفيد شيران، سيدلي بشهادته ضد بنيامين نتنياهو، في إطار التحقيقات الخاصة بملفات الفساد.

وأوردت القناة العبرية الـ13"، صباح اليوم، السبت، أن ديفيد شيران سيشهد ضد نتنياهو في ملف الفساد رقم "4000"، وذلك بعد يومين من قرار المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، توجيه الاتهام لنتنياهو بالرشوة في هذا الملف.

© REUTERS / Ammar Awad

وأفادت القناة العبرية بأن نتنياهو طلب من شيران عام 2015 الدفع قدما بصفقة مع مدير شركة الاتصالات الإسرائيلية "بيزك"، والدمج مع شركة "يس" للقنوات الفضائية، وذلك تنفيذا لرغبة مدير الشركة، شاؤول ألوفيتش، وهو شاهد ملكي في هذا الملف أيضا.

ونفى مكتب نتنياهو بأنه أعطى أي أوامر لمدير مكتبه السابق شيران، لتنفيذ أي اتفاق مع ألوفيتش، وهو أيضا مالك موقع "واللا" الإخباري، بحيث يتهم نتنياهو بأنه أجرى هذه الصفقة، مقابل الحصول على تغطية إخبارية إيجابية لرئيس الوزراء، وانحياز لصالحه في المواد التي تنشر في الموقع الإلكتروني.

وأوضحت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني أن شيران نفسه أيضا مشتبه بقضايا فساد أخرى مرتبطة بملف الفساد الخاص بنتنياهو، وهو ملف رقم "3000"، وكان نتنياهو قد أعلن سابقا عن دعمه لشيران أثناء الترشح في انتخابات رئاسة السلطات المحلية في إسرائيل.

وأشارت القناة العبرية إلى أن محاميي نتنياهو يعكفون في هذه الأيام للتجهيز للرد على ما أدعوه بأنها مزاعم ضد رئيس الوزراء الغرض منها الإطاحة بنتنياهو قيل دخول المعترك الانتخابي الإسرائيلي للكنيست، المفترض في التاسع من أبريل/نيسان المقبل.

تجدر الإشارة إلى ملف 4000، هو ملف من بين 4 ملفات حققت الإسرائيلية فيها، وتحمل أسماء "ملف 1000، وملف 2000، وملف 3000، وملف 4000"، وخلص المستشار القضائي للحكومة أفيحاي مندلبليت، إلى أن نتنياهو متهم في 3 من هذه الملفات، بتلقي الرشوة وخيانة الأمانة العامة.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب