عبر وزير الدولة للشؤون الخارجية في السعودية، عادل الجبير، عن أسفه لاستمرار ما وصفه بـ"انقلاب الحوثيين في اليمن"، مجددا الدعم لمساعي الأمم المتحدة للوصول إلى حل سياسي ودعم اتفاق السويد الذي يعد خطوة مهمة في عودة "الشرعية".

© AP Photo / Vahid Salemi

وأكد الجبير، في كلمته بالمؤتمر الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي المنعقد في العاصمة الإماراتية أبوظبي، على ثبات موقف المجموعة العربية الداعم لحق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية، مشيرا إلى أن والتطرف من أهم التحديات التي تواجه العالم، وذلك وفقا لصحيفة "سبق" السعودية.

ودعا الوزير السعودي، الدول العربية إلى تكثيف التعاون من أجل القضاء على الإرهاب وتجفيف منابعه، مضيفا أن إيران تواصل نهجها في التدخل في شؤون الدول ودعم الإرهاب.

وأكد وقوف المملكة مع كل جهد مخلص يسعى لإيجاد حلول سياسية تحافظ على وحدة الدول العربية ومؤسساتها، سواء في ليبيا أو في سوريا، معربا عن إدانة المملكة لما يتعرض له مسلمو الروهينغيا في بورما، وتعيد دعوة المجتمع الدولي إلى التحرك لوقف تلك الممارسات وإعطاء الأقلية المسلمة في ميانمار حقوقها دون تمييز أو تصنيف عرقي.

وأكد استمرار حكومة في مساعيها بالتعاون مع المجتمع الدولي في بذل الجهود المادية والمعنوية لمكافحة آفة الإرهاب وتمويله ومحاربة الفكر المتطرف. وذكر الوزير الجبير في ذات السياق أن المملكة من الدول المؤسِّسة للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي في عام 2014م، بالإضافة إلى مساهمة ومشاركة المملكة في إنشاء المركز العالمي لاستهداف تمويل الإرهاب بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية ودول الخليج، ومقره العاصمة الرياض، في عام 2018.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب