أعلنت النيابة العامة في السعودية، انتهاء التحقيقات مع المتهمين بالتواصل مع منظمات معادية للدولة، للإضرار بأمن المملكة.

ووفقا لما نشرته صحيفة ""، أعلنت النيابة أنها بصدد إحالة المتهمين إلى المحكمة المختصة، مؤكدة تمتعهم "بكل حقوقهم التي يكفلها لهم النظام".

© AP Photo / Nariman El-Mofty

وأعلنت النيابة العامة في الثاني من يونيو/حزيران الماضي، إيقاف تسعة متهمين (خمسة رجال وأربع نساء) من أصل 17، وذلك بعد توافر الأدلة الكافية ولاعترافهم بما نسب إليهم في قضية التواصل مع منظمات معادية.

وقال شلعان بن راجح بن شلعان، وكيل النيابة العامة، إن جميع الموقوفين يعاملون بصورة حسنة وفق القوانين، نافيا تعرض أي من الموقوفين، سواء من النساء أو الرجال لتعذيب.

وأضاف "ما ورد في وسائل إعلام وتعلق بإحدى الموقوفات، حققت فيه النيابة العامة وهيئة حقوق الإنسان والجمعية الوطنية لحقوق الإنسان ولم يثبت تعرضها للتعذيب، علما بأن الموقوفة المعنية، وسائر الموقوفين، يتمتعون بكل حقوقهم، بما فيها الاتصالات والزيارات".

وأتم الشلعان أن التهم الموجهة للموقوفات هي "التواصل والتعاون مع أفراد ومنظمات معادية للمملكة وتجنيد أشخاص في جهة حكومية حساسة للحصول على معلومات ووثائق رسمية".

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب