أثار رجل أعمال إماراتي بارز جدلا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي، بعدما أشاد بـ"الديمقراطية الحقيقية" في إسرائيل.

أثار رجل أعمال إماراتي بارز جدلا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي، بعدما أشاد بـ"الديمقراطية الحقيقية" في إسرائيل.
أثار رجل أعمال إماراتي بارز جدلا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي، بعدما أشاد بـ"الديمقراطية الحقيقية" في إسرائيل.

وقال الحبتور، عبر حسابه على تويتر، إنه "لا يمكن إلا أن نتوقف أمام الديمقراطية في إسرائيل، حيث يقوم المدعي العام بتحقيق مفتوح بحق رئيس الوزراء نتنياهو في قضايا فساد ورشاوى. هذه الديمقراطية الحقيقية وليس ما نسميه ديمقراطية في بعض الدول العربية التي لا ينتج عنها شيء سوى الضجيج والخراب والتأخر".

وعلق نائب رئيس شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان على تغريدة الحبتور، قائلا إن "هذا تلميع لإسرائيل في زمن نتنياهو وله أيضا… الله يهديك"، مضيفا أن "المسؤولين الإسرائيليين لا يصلحون مثالا للديمقراطية". وتابع بالقول إن "ديمقراطية إسرائيل ديمقراطية التنكيل والهدم والسجن للأطفال والقتل".

وكان النائب العام الإسرائيلي أعلن أنه يعتزم توجيه اتهامات بـ"الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة" إلى نتنياهو، بناء على 3 تحقيقات منفصلة بقضايا فساد. بينما رفض نتنياهو الاتهامات، معتبرا أنها حملة تستهدفه قبل الانتخابات المقررة في أبريل/ نيسان المقبل.

وقال نتنياهو، مرشح حزب الليكود اليميني، إن "الضغوط غير العادية من اليسار" هي السبب فيما أعلنه النائب العام. وأضاف: "اليسار يدرك أنهم لن يهزموني عبر صناديق الاقتراع، ومارسوا ضغوطا غير عادية على المدعي العام، للتأثير على الانتخابات وتشكيل حكومة يسارية".

وتابع نتنياهو بالقول: "هذا البيت الورقي سوف ينهار بالكامل، أنا واثق من ذلك 4000%"، ودافع نتنياهو عن نفسه، معتبرا أنه "لا يوجد أساس" للاتهامات الموجهة ضده، وأضاف: "يبدو أن هناك قانون للجميع وقانون آخر لبنيامين نتنياهو".

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب