أكدت مصادر رسمية صومالية انتهاء معركة مسلحة بين جنود صوماليين وعناصر من "حركة الشباب" في مقديشيو، مما أدى إلى مصرع 5 أشخاص على الأقل.

وقالت الصومالية إن قوات الأمن قتلت 3 متشددين كانوا متحصنين في مبنى بالعاصمة مقديشيو، اليوم الجمعة، وإن المعركة انتهت الآن.

© REUTERS / FEISAL OMAR

نقلت دويتش فيلله عن الشرطة الصومالية أن عناصر من "حركة الشباب" تحصنوا في مطعم بعد هجوم انتحاري أودى بحياة 5 أشخاص على الأقل.

وقالت الشرطة إن عدد القتلى بلغ 13 شخصا، فيما أصيب عدد كبير.

وأكدت "رويتز" نقلا عن وكالة الأنباء الصومالية الرسمية قول وزير الإعلام إن "متشددين إسلاميين احتجزوا مدنيين رهائن خلال هجومهم على فندق في العاصمة مقديشيو".

لكن الوزير طاهر محمود جيلي لم يذكر ما إذا كانت عملية القوات الخاصة الصومالية لطرد المتشددين من الفندق قد انتهت أو إن كان قد تم تحرير الرهائن.

وارتفع عدد قتلى الهجوم الذي بدأ، مساء أمس الخميس، إلى ما يقرب من 30 شخصا اليوم  مع قتال القوات الخاصة للمسلحين.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب