أعلنت وكالة "رويترز"، أن شقيقتين سعوديتين فرتا من السعودية، أمامهما عدة ساعات لترحيلهما من مطار هونغ كونغ في الصين، إلا إذا مددت السلطات فترة إقامتهما.

وقالت "رويترز"، إن "عائلة الأختين مارست بحقهما أعمال عنف، ما دفعهما للهروب إلى الصين، وذكرت أنهما ستواجهان مصيرا مجهولا إذا رحلتا للسعودية".

© AP Photo / Saudi Press Agency

وتقول الفتاتان، البالغتان من العمر 18 و20 عاما واللتان لم يكشف عن هويتهما في مسعى لضمان سلامتهما، إنهما قد تواجهان الموت إذا تم ترحيلهما.

وقال مايكل فيدلر محامي الفتاتين، إنهما تأملان في منحهما تمديدا للتأشيرة لما بعد الموعد النهائي وهو أمس الخميس 28 فبراير/ شباط.

وقالت الشقيقتان في بيان أصدره المحامي: "نعيش في خوف في كل يوم نقضيه في هونغ كونغ. نريد أن نغادر إلى مكان آمن في بلد ثالث في أقرب وقت ممكن. نأمل أن يحدث هذا قريبا جدا".

ووصلت الفتاتان إلى هونغ كونغ في سبتمبر/أيلول 2018 بعد أن هربتا خلال عطلة لعائلتهما السعودية في سريلانكا، وطلبتا اللجوء في بلد ثالث، وامتنعتا عن ذكره.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب