قال المتحدث الرسمي باسم قوات صنعاء، العميد يحيى سريع، "إنه في الوقت الذي بدأت قوات صنعاء بتنفيذ المرحلة الأولى من خطة إعادة الانتشار في الحديدة، يواصل من وصفهم بالعدوان ومرتزقته، مماطلتهم في تنفيذ الاتفاق ويرتكب 644 خرقا خلال الـ48 ساعة الماضية".

وأضاف المتحدث العسكري في بيان صحفي تلقت "سبوتنيك" نسخة منه اليوم، الخميس، أن "التحالف استهدف منازل ومزارع المواطنين والأحياء السكنية ومواقع القوات، وتوزعت تلك الخروقات ما بين القصف الصاروخي والمدفعي والقذائف والأسلحة الخفيفة، بالإضافة إلى12 عملية تعزيزات وتحركات وقيامهم بمحاولتي تسلل وعمليتي استحداث وتحصين لقواتهم في حين ارتكب طيران العدوان الحربي والتجسسي 14 خرقا بمواصلة تحليقه في أجواء مدينة الحديدة والمديريات.

© REUTERS / Fawaz Salman

وأشار العميد سريع إلى، "أن طيران العدوان واصل ارتكاب مزيد من الجرائم واستهداف المدنيين والممتلكات العامة والخاصة بـ 43 غارة في عدد من المحافظات".

وتابع، "الجيش واللجان الشعبية كسروا زحفين لمرتزقة العدوان باتجاه مواقع قواتنا في تبة العلم بـ الربوعة وفي الطلعة بالبقع، كما أفشلوا 3 محاولات تسلل للمنافقين في حيس وفي حريب القراميش، كما نفذوا عمليتين هجوميتين على مواقع وتجمعات مرتزقة العدوان منها عملية باتجاه قراض بباقم وعملية أخرى في قانية بـالبيضاء تم خلالها تطهير أرتاب عسير وتبة عبدالله والسيطرة عليهما كما نفذوا 4 عمليات إغارة على مواقع العدو في اللخافيف قبالة نجران وفي شرق صبرين بـ الجوف".

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب