قال مدير المركز الثقافي العربي الروسي، مسلم شعيتو، إن اللجنة المشتركة التي تعتزم موسكو وتل أبيب إنشاءها لدراسة سحب القوات الأجنبية من سوريا، الهدف منها هو ضمان عدم توتير الوضع بين إسرائيل وأي طرف داخل سوريا.

© Sputnik . Alexei Druzhinin

وأكد في حديثه لبرنامج "عالم سبوتنيك"، إن موقف روسيا من المطلب الإسرائيلى بسحب القوات الإيرانية من سوريا، واضح جدا.

وأوضح أن الموقف الروسي، يتلخص في ضرورة انسحاب القوات الأجنبية التي دخلت الأراضي السورية دون دعوة من دمشق.

وشدد على أن هذه الحالة لا تنطبق على القوات الإيرانية و"حزب الله" لأن وجودهما قانوني بدعوة من دمشق.

وكان مصدر رفيع المستوى في الحكومة الإسرائيلية،  قال إن تل أبيب وموسكو، تعتزمان إنشاء مجموعة عمل بمشاركة دول أخرى لدراسة سحب القوات الأجنبية من سوريا.

ورفض المصدر خلال حديثه لـ"سبوتنيك"، تحديد تفاصيل المبادرة، بما في ذلك الأعضاء المحتملون في المجموعة، إلى جانب روسيا وإسرائيل.

وتحدث اليوم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن فكرة تشكيل هيئات لتطبيع الأوضاع في سوريا بعد النصر على تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) وسحب جميع القوات.

وقال بوتين للصحفيين: "فيما يخص مجموعة العمل، فإن الفكرة تتلخص في تشكيل هيكل عملي يتعامل مع التطبيع النهائي للأوضاع بعد سحق آخر بؤر من قبل كافة الأطراف المعنية، وقبل كل شيء الجمهورية العربية السورية بالتأكيد، وقيادة الجمهورية العربية السورية، والمعارضة، وبلدان المنطقة، وجميع المشاركين في هذا الصراع".

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب