أكد مدير عام هيئة المنطقة الحرة في الفجيرة، شريف حبيب العوضي، أن المشروع الإماراتي الكوري الجديد لبناء أكبر منشأة في العالم لتخزين النفط الخام تحت الأرض سوف يعطي "فرصا لتحالفات" جديدة وسيشكل "نقلة كبيرة" في الأسواق العالمية.

لندن — سبوتنيك. وقال العوضي في لقاء مع وكالة "سبوتنيك" على هامش فعاليات اليوم الثالث من مؤتمر "أسبوع البترول الدولي" في لندن "أعتقد أن مخزون تجاري في الفجيرة سوف يعمل نقلة كبيرة في السوق العالمية بشكل عام وفي سوق الفجيرة بشكل خاص، إضافة إلى خط أنابيب البترول ووجود مصفاة في السلفر"، مضيفا أن "كل ذلك سوف يعطي قيمة مضافة لإمارة الفجيرة".

© REUTERS / POOL

وتابع العوضي قوله "نحن نتطلع أن يكون هناك استثمارات كبيرة في هذا المجال، والفجيرة ستكون نقطة التحول، تعزز قدراتنا في تمويل الخدمات البحرية والبترولية وتزويد الوقود، لكل ذلك ستكون قيمة ودعوة جديدة للاستثمارات المستدامة"، مؤكدا على أن هذا المشروع "سيعطي فرصا لتحالفات أخرى ودعوات لاستفادة أكثر من موقع الفجيرة الاستراتيجي".

وخلص العوضي قوله بأن "ذلك يعتبر قوة تجارية في عالم الطاقة والبترول".

يأتي هذا التصريح بعد أن وقعت مؤخرا شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اتفاقا مع شركة أس.كي للهندسة والبناء الكورية الجنوبية لبناء أكبر منشأة في العالم لتخزين النفط الخام تحت الأرض في إمارة الفجيرة بقيمة 4.4 مليار درهم (1.2 مليار دولار).

يشار إلى أن سعة مشروع تخزين النفط سوف تبلغ 42 مليون برميل. وحسب وكالة "وام" الإماراتية فإنه من المتوقع أن يكتمل المشروع بحلول عام 2022.

هذا وتستضيف لندن خلال 3 أيام، 26-28 فبراير الحالي فعاليات مؤتمر "أسبوع البترول الدولي"، الذي ينظمه معهد الطاقة البريطاني. ويعتبر هذا المؤتمر، الذي ينظم سنويا، إحدى أبرز منصات للنقاش وتبادل الأراء بين قادة شركات الطاقة العالمية وصانعي القرار وخبراء ومحللين ومختصين في مجال الطاقة.

أعلن ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، الاتفاق مع كوريا الجنوبية على إنشاء أكبر مشروع على مستوى العالم.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب