قالت لجنة تابعة للأمم المتحدة، مكلفة بالتحقيق في الانتهاكات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين خلال احتجاجات غزة، اليوم الخميس، إن القوات الإسرائيلية قتلت 35 طفلا فلسطينيا دون الـ 18 عاما واثنين من الصحفيين خلال احتجاجات 2018.

القاهرة — سبوتنيك. ودعت اللجنة إلى رفع الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة وإحالة حالات قتل الفلسطينيين خلال مسيرات العودة على حدود القطاع مع إسرائيل للمحاكمة الدولية.

© AFP 2018 / JACK GUEZ

وقال رئيس اللجنة، السيد سانتياغو كانتون من الأرجنتين، إن "اللجنة ترى أن هناك أسبابا معقولة تدعو إلى الاعتقاد بأن الجنود الإسرائيليين ارتكبوا انتهاكات للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان خلال مظاهرات مسيرة العودة الكبرى. ومن الممكن أن تشكل بعض هذه الانتهاكات جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية، وعلى إسرائيل أن تباشر التحقيق فيها على الفور".

وبحسب الكينية بيتي مورونغي، عضو اللجنة، "ستحيل اللجنة، في ملف سرّي، المعلومات ذات الصلة إلى المفوض السامي لحقوق الإنسان لإطلاع آليات العدالة الوطنية والدولية على هذه المعلومات"، مضيفة أن "المحكمة الجنائية الدولية على اضطلاع بهذا الأمر".

ودعت اللجنة "إسرائيل إلى رفع الحصار عن غزة"، مكررة دعوتها إلى الأطراف الثلاثة [حماس والسلطة الفلسطينية وإسرائيل] إلى "الالتزام بمسؤولياتها وتحسين الأوضاع المعيشية في غزة".

 

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب