أعربت طهران عن قلقها إزاء مخاطر تصاعد التوتر بين الهند وباكستان واحتشاد قوات عسكرية من البلدين في المناطق الحدودية.

طهران — سبوتنيك. قال الناطق باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، في بيان، اليوم الأربعاء، إن "جمهورية إيران الإسلامية وجهت الدعوة للدولتين المهمتين والمؤثرتين في هذه المنطقة الحساسة من العالم بالنظر في الظروف الإقليمية المعقدة، التي تبدو ضعيفة للغاية أمام تزايد انعدام الأمن والتدخل الأجنبي".

© Sputnik . Natalia Selivertova

كما دعا قاسمي إسلام أباد ونيو دلي إلى "الصبر وضبط النفس نحو التسوية السلمية والاستخدام الأمثل لجميع الأدوات"، مشيرا إلى أنه "يتم اتخاذ تدابير دبلوماسية لإنهاء التوترات".

هذا وأعلن الجيش الباكستاني صباح اليوم الأربعاء إسقاط مقاتلتين هنديتين داخل المجال الجوي الباكستاني واحدة منهم سقطت داخل إقليم آزاد كشمير، والأخرى "داخل الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من إقليم كشمير"، مشيرا إلى أسر طيار هندي.

وشنت 12 طائرة تابعة للقوات الجوية الهندية من طراز "ميراج-2000"، أمس الثلاثاء، غارات على معسكر لجماعة "جيش محمد" في جزء من إقليم كشمير يقع تحت سيطرة باكستان، وألقت الطائرات الهندية عدة قنابل موجهة يبلغ وزن كل منها 1 طن واحد، مما أدى إلى تدمير هذا المعسكر بشكل كامل.

تأتي هذه الغارة عقب نحو أسبوعين من قيام أحد عناصر تنظيم "جيش محمد" بتفجير نفسه بالقرب من قافلة شرطة مسلحة في ولاية جامو وكشمير. وقد أسفر هذا الانفجار عن مقتل 45 شخصا مما تسبب في تعقيد العلاقات الهندية الباكستانية المتوترة أصلا ووضع المنطقة على حافة النزاع العسكري مجددا.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب