أعلن رئيس الهيئة السياسية في المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، ناصر الخبجي، اليوم الأربعاء، عن عزم وفد من المجلس الانتقالي الجنوبي زيارة روسيا في نهاية شهر آذار/ مارس.

موسكو — سبوتنيك. وقال الخبجي، في مقابلة حصرية مع وكالة "سبوتنيك": "التقيت بالسفير الروسي الشهر الماضي في الرياض، وهناك مشاورات وتواصل [مع الجانب الروسي] ولدينا زيارة في نهاية شهر آذار/ مارس إلى روسيا وهناك زيارة أخرى بداية مارس إلى بريطانيا وزيارات دولية أخرى".

© REUTERS / Abduljabbar Zeyad

وأكد الخبجي أن علاقات روسيا بالجنوب علاقات تاريخية والروس أكثر الدول دراية بالجنوب وتضاريسها وأنهم كانون على دراية بكيفية دخول الجنوب في الوحدة، مفيداً أنه كان هناك أثر على انهيار الاتحاد السوفييتي للتوجه إلى الوحدة.

وأضاف رئيس الهيئة السياسية في المجلس الانتقالي الجنوبي أن " الكثير من الجنوبيين يجيدون اللغة الروسية، وأنا تخرجت من روسيا وتجد في كل بيت تقريبا من خريجي روسيا، ولا زالت العلاقات طبية، ويفترض من الروس أن يتحركوا في هذا الاتجاه ولا يتركونا للآخرين لينهشوا فينا".

وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في كانون الثاني / يناير الماضي، عن استعداده للتوسط في الصراع بين المجلس الانتقالي الجنوبي وأنصار الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

ويذكر في هذا الصدد أن لدى اليمن، فلاديمير ديدوشكين، كان قد أعلن للصحفيين في 7 أيلول/ سبتمبر الماضي، أن جنوب اليمن جزء مهم من البلاد وأن مصالح هذه المنطقة يجب أن تنعكس في اتفاقية سلام مستقبلية. وقد رحب المجلس الانتقالي الجنوبي ببيان السفير، وهو الذي لم يدعى للمشاركة في مشاورات ستوكهولم تحت رعاية الأمم المتحدة بشأن تسوية النزاع في اليمن.

هذا ويعتبر المجلس الانتقالي الجنوبي هيئة سياسية تكونت في جنوب اليمن و تم الإعلان عن هيئته الرئاسية في أيار/ مايو 2017. تضم الهيئة الرئاسية للمجلس غالبية محافظي محافظات جنوب وشرق اليمن وهي المحافظات التي كانت تمثل جغرافياً ما كان يُعرف بجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية كما يضم المجلس وزراء ووكلاء محافظات سابقين.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب