أكدت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، استعداد الرئيس محمود عباس لتلبية أية دعوة روسية للقاء ثلاثي يجمعه برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وذلك بعد تصريحات للأخير قال فيها بعدم وجود شريك فلسطيني لدفع عملية السلام بين الجانبين.

© Sputnik . Alexei Philippov

رام الله — سبوتنيك. أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، أنه "ردا على تصريحات نتنياهو عشية زيارته لموسكو وما تضمنته من ادعاءات بعدم وجود شريك فلسطيني وأنه على استعداد للقاء إذا ما وجد زعيم فلسطيني، قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن "ذلك غير صحيح على الإطلاق".

وأكد أبو ردينة أن "الرئيس عباس كان دائما على استعداد لتلبية طلب الرئيس بوتين لمثل هذا اللقاء في أي وقت سواء مع رئيس الوزراء الحالي، أو مع أي رئيس وزراء إسرائيلي قادم بعد الانتخابات، من أجل تحقيق السلام العادل والدائم".

وأضاف، بحسب الوكالة، "أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سبق ورتب لقاء مع نتنياهو في موسكو، ووافق الرئيس على حضوره، لكن نتنياهو تهرب من هذا الاجتماع".

والتقى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الذي يزور موسكو، بعد إرجاء لقائهما الذي كان مقررا الأسبوع الماضي.

يذكر أن المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية توقفت في نهاية نيسان/ أبريل 2014 دون تحقيق أية نتائج تذكر بعد تسعة أشهر من المباحثات برعاية أمريكية وأوروبية، بسبب رفض إسرائيل وقف الاستيطان، وقبول حدود 1967 أساسا للمفاوضات، والإفراج عن معتقلين فلسطينيين قدماء في سجونها.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب