أصدرت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الأربعاء، 27 فبراير/ شباط، بيانا، شديد اللهجة، ردا على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي هاجم الرئيس عبد الفتاح السيسي، والقمة العربية الأوروبية التي أقيمت في مدينة شرم الشيخ المصرية.

أصدرت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الأربعاء، 27 فبراير/ شباط، بيانا، شديد اللهجة، ردا على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي هاجم الرئيس عبد الفتاح السيسي، والقمة العربية الأوروبية التي أقيمت في مدينة شرم الشيخ المصرية.
أصدرت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الأربعاء، 27 فبراير/ شباط، بيانا، شديد اللهجة، ردا على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي هاجم الرئيس عبد الفتاح السيسي، والقمة العربية الأوروبية التي أقيمت في مدينة شرم الشيخ المصرية.

وقال المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إن "الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يطل علينا مرة أخرى بأحاديث حول وقيادتها السياسية، تنطوي بشكل جلى على حقد، بل وتعبر عن مواصلة احتضانة لجماعة الإرهابية ومناصرتها".

وأضاف البيان: إن "مثل تلك المهاترات تأتي من جانب من قام بحبس وسجن الصحفيين الذين وصل عددهم إلى 175 صحفيا وعاملا في مجال الإعلام، وذلك في الوقت الذي تشير فيه التقديرات إلى وجود ما يزيد على 70 ألف معتقل سياسي داخل تركيا".

يتبع…

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب