وصل رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، إلى الخرطوم، اليوم الاثنين 25 يونيو / حزيران، للدخول في مفاوضات مباشرة مع زعيم المعارضة في بلاده رياك مشار، الذي وصل إلى العاصمة السودانية، في وقت سابق.

الخرطوم — سبوتنيك. وأطلق الرئيس السوداني عمر البشير مبادرة لجمع الرئيس سلفا كير مع زعيم المعارضة رياك مشار في الخرطوم من أجل التوصل إلى اتفاق لوقف الحرب المستمرة في جنوب منذ العام 2013.

© AFP 2018 / ZACHARIAS ABUBEKER

وقال وزير الخارجية السوداني، الدرديري محمد أحمد، أمس الأحد، قبل استقبال رياك مشار في مطار الخرطوم إن المفاوضات بين الجانبين ستجرى تحت إشراف الرئيس السوداني عمر البشير، بحضور رئيس دولة أوغندا، يوري موسيفيني".

وتأتي مفاوضات الخرطوم استكمال لما توصلت إليه قمة الهيئة الحكومية للتنمية في شرق إفريقيا "إيجاد" حول تحقيق السلام في جمهورية جنوب السودان، التي عقدت الخميس الماضي، في أديس أبابا، بحضور رؤساء دول وحكومات المنظمة وممثلي المعارضة في جنوب السودان.

وتبحث المفاوضات تنفيذ اتفاقية السلام، التي وقعتها حكومة جنوب السودان والمعارضة في أغسطس / آب 2015، ووضع زعيم المعارضة رياك مشار، ومقترح فرض عقوبات على الأطراف التي تعرقل عملية السلام في جنوب السودان، الذي انفصل عن السودان عام 2011، وواجه حربا أهلية بعدها بعامين بين سلفا كير ومؤيديه من قبائل الدنكا من جهة، ونائبه رياك مشار وأتباعه من قبيلة النوير من جهة أخرى.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب