قال مسؤولون وشاهد في قاعدة بحرية إن خفر السواحل الليبي انتشل 948 مهاجرا أفريقيا في قوارب مطاطية ضمن عدة عمليات، كما انتشل عشر جثث، أمس الأحد.

وبهذه العمليات يرتفع عدد المهاجرين الذين يغلب عليهم الأفارقة والذين يحاولون التوجه إلى إيطاليا قبل أن تتم إعادتهم إلى ليبيا نحو ألفين منذ الأسبوع الماضي.

© AP Photo / Santi Palacios

والساحل الغربي لليبيا هو نقطة الانطلاق الرئيسية لآلاف المهاجرين الهاربين من الحروب والفقر والذين يحاولون الوصول لأوروبا.

وانخفض عدد محاولات العبور بشكل حاد منذ يوليو/ تموز 2017، عندما طردت جماعة مسلحة تجار بشرٍ من أحد مراكز التهريب بعد صفقة دعمتها إيطاليا.

وقال المتحدث باسم القوات البحرية أيوب قاسم لـ"رويترز" إن خفر السواحل انتشل المهاجرين غير الشرعيين في مجموعات مختلفة، مشيرا إلى أن العدد في المجموعة الأولى بلغ 97 في قارب مطاطي، أما المجموعة الثانية فكانت مؤلفة من 361 مهاجرا في قاربين مطاطيين.

وأضاف أن المجموعة الثانية نقلت إلى بلدة الخمس وأنها شملت 110 نساء و70 طفلا.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب