أكد وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الأمن والسلامة بيتر درينان، "الحرص على استمرار عمل الأمم المتحدة ومنظماتها وبرامجها ووكالاتها في تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية للشعب اليمني".

القاهرة — سبوتنيك. وأشار درينان، الذي يزور ، خلال لقائه اليوم الأحد مع وزير الخارجية في حكومة الإنقاذ الوطني هشام شرف عبدالله، إلى "الحرص على توسيع أنشطته هذه المنظمات وأماكن تواجدها في اليمن"، معرباً "عن الأمل في التعاون أكثر وتقديم التسهيلات، بما في ذلك منح التأشيرات للطواقم الدائمة والمؤقتة".

© AP Photo / ABD RAOUF

ولفت درينان إلى "أهمية السماح بدخول واستيراد المواد اللوجستية الضرورية التي تحددها معايير الأمم المتحدة في دول العالم، خاصة تلك التي تتعرض لكوارث إنسانية والتي تحرص على مبدأ احترام الأنظمة والقوانين في الدول المضيفة، وتقديم الدعم اللازم لها بحسب احتياجاتها". 

من جهته، أكد الوزير شرف "أن حكومة الإنقاذ الوطني تقدم كافة التسهيلات اللازمة لعمل الأمم المتحدة وموظفيها، وتتولى مسؤولية توفير الأمن لها ولطواقمها خلال تحركاتها بالمحافظات الواقعة تحت سلطة المجلس السياسي الأعلى".

مشيراً إلى "أن ذلك يأتي انطلاقا من الحرص على استمرار تلك المنظمات في تقديم خدماتها الإنسانية والإغاثية للمواطنين كافة، والمتضررين من الأعمال العدوانية بشكل خاص".

وحسب "سبأ"، ناقش اللقاء "موضوع تواجد وعمل مكاتب المنظمات والبرامج والوكالات العاملة تحت مظلة الأمم المتحدة في اليمن، خاصة في مناطق الساحل الغربي التي تتعرض لأعمال تصعيد عسكري خلال الفترة الحالية".

 

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب