تواصل وحدات الجيش السوري بدعم من سلاح الجو تقدمها في معركة الجنوب السوري التي بدأتها منذ أيام بهدف تحرير الجنوب من تواجد الفصائل المسلحة المتمردة على الدولة السورية.

ونقل موقع "مراسلون" السوري عن مصادر ميدانية تأكيد سيطرة وحدات الجيش السوري استعادت اليوم بلدتين إضافتين في منطقة اللجاة في ريف درعا الشرقي، بعد أن كانت قد سيطرت في خلال الـ 48 ساعة الماضية على قرى وبلدات "دير داما (المياس) والبستان و سياح شرقي و الشومرية و برغوشة و المدورة و العلالي" والواقعة في الجزء الشرقي من منطقة اللجاة بريف درعا. 

© Sputnik . Michael Allaedine

وقالت المصادر إن بلدتي جدل و حوش حمادة والواقعتين من المحور الشرقي من منطقة اللجاة بريف درعا أصبحتا تحت سيطرة الجيش السوري إثر مواجهات مع المجموعات الإرهابية المنتشرة في المنطقة.

وكان مصدر ميداني كشف لوكالة "سبوتنيك" في وقت سابق أن العديد من الفصائل التي يقاتلها الجيش السوري في ريف درعا الشرقي تطالب بالاستسلام لشروط الجيش والقاء السلاح والدخول في التسوية، وسط اقتتال الجماعات المسلحة فيما بينها واتهامات متبادلة بالخيانة، حيث وردت أنباء عن طلب قرى الاصلحة والكرك الشرقي المصالحة والدخول في التسوية، بعد محاصرة وحدات الجيش لهذه البلدات.

وشن سلاح الجو اليوم غارات جوية مكثفة على مواقع المسلحين في بلدات بصر الحرير و مليحة الشرقية والغربية والصورة والكرك والرخم والمناطق المحيطة، وسط معلومات عن مشاركة الطيران الروسي في تنفيذه لبعض من هذه الضربات الجوية.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب